حماس تقدم الإعتذار عن حادثة اطلاق النار بالأمس للسفير العمادي وتتعهد بعدم تكرار الحدث

قدم المكتب السياسي لحركة حماس إلى جانب المسؤولين عن مسيرة العودة وكسر الحصار اعتذارهم للسفير القطري محمد العمادي عن حادثة اطلاق النار بالأمس 21/8/2021 في المسيرة السلمية شرق القطاع والتي قام فيها أحد المتظاهرين باطلاق النار من مسافة صفر باتجاه أحد جنود الإحتلال الذين كانوا يقومون باطلاق النار بشكل مباشر باتجاه الشباب العزل وتعهدت بالحفاظ على سلمية المسيرات وتعزيز تواجد قوات الضبط الميداني على الحدود وبين المتظاهرين.

وجاء هذا الإعتذار عن الحادث بسبب الإستياء الكبير الذي أبداه السفير العمادي باعتبار أن ما حدث قد يصعد الأوضاع في القطاع إلى حرب ويزيد من تعنت الإحتلال في المفاوضات لا سيما أنه قطع شوطا طويلا في المفاوضات الثنائية بين حماس والاحتلال لتقديم التسهيلات على المعابر وادخال البضائع ومواد البناء واعادة ادخال المنحة القطرية.

لاقى مقطع الفيديو الذي انتشر للشاب الذي تسلل وأطلق رصاصتين من مسدس شخصي تجاه أحد الجنود رواجا كبيرا في الشارع الفلسطيني وأشاد في هذا العمل جميع رواد مواقع التواصل الإجتماعي ووصفوه بالعمل البطولي وأن هذه اللغة هي اللغة الوجيدة التي يفهمها الإحتلال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق