بعد اتهامها القطاع الخاص بالتبعية للاحتلال .. رئيسة تحرير الحدث تعتذر

رام الله- بلاد نشرت الاعلامية رولا سرحان عبر صفحتها الشخصية على “فيس بوك” منشوراً حول القوائم الانتخابية وتَرشُح الشخصيات المُستقلة، إذ اتهمت في سياق الحديث “رجالات القطاع الخاص” على حد تعبيرها، بالاستفادة من الانقسام واستدامة العلاقات الاقتصادية مع الاحتلال، بصفتهم الخيار القادم للقوائم الانتخابية، كما وجزمت في منشورها عدم وجود أي اقتصادي فلسطيني لا يعمل دون ارتباط مع الاحتلال، الأمر الذي أثار ضجة وسخط كبيران لحساسية هذه الاتهامات.

و بدوره ردَ نائب رئيس غرفة تجارة رام الله محمد النبالي، قائلاً أن القطاع الخاص الوطني هو المُتضرر الأكبر من حالة الانقسام وسياسات الاحتلال، وأشار فيما كتبه محاولة سرحان الدائمة للحصول على تمويل من أجل صحيفتها عَبرَ الابتزاز للحصول على اعلان او تمويل الأمر الذي اعتبره اسلوباً رخيصاً.

إلى أن نشرت سرحان رئيسة تحرير صحيفة الحدث و مالكتها، اعتذارها للقطاع الخاص و “رجالاته” مؤكدة انها لم تقصد التشكيك في وطنية أحد، واختتمت منشورها “لقد كان الرسول عليه السلام يستخدم اسلوب التعميم وهو يقصد التخصيص وذلك من باب التعليم العام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق