إسرائيل تحقق بـ”صحة” التسجيل المنسوب لأحد جنودها بغزة

تل أبيب-بلاد- بدأت الجهات الأمنية والعسكرية الإسرائيلية، منذ الليلة الماضية، بالتحقق من “صحة” التسجيل الصوتي المنسوب لأحد جنودها، الذين قالت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، إنهم أسرى لديها.

ونشرت كتائب عز الدين القسام، أمس الأحد، لأول مرة تسجيلاً صوتياً منسوب لأحد الجنود الإسرائيليين المحتجزين في غزة، وذلك خلال وثائقي “ما خفي أعظم” عبر قناة الجزيرة

وبحسب قناة 13 العبرية، “فإن التسجيل الصوتي يعتقد أنه لأفراهام منغستو الإسرائيلي الأثيوبي الذي تسلل عام 2014 من حدود ‘زيكيم’ إلى داخل قطاع غزة قبل أن تأسره حماس”.

وقالت عائلة منغستو إن “مقطع الصوت ليس لابنها”.

وزعمت مصادر إسرائيلية لموقع “واي نت” العبري أن “اللكنة الصوتية باللغة العبرية للمتحدث بالتسحيل تشير لخللٍ في اللغة ‘مكسرة’..”.

واتهم منسق شؤون الأسرى والمفقودين الإسرائيليين يارون بلوم، حركة حماس “بالتلاعب الرخيص” بعد نشرها التسجيل.

وقال بلوم، “حماس في مأزق بعد العملية الأخيرة وما تعرضت له من ضربات شديدة.. ما عرض مجرد تلاعب رخيص من حماس التي تعرف جيدًا مصير جنودنا .. نحن سنعمل بتصميم من أجل إعادة أولادنا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق